الجنرال

by Maha Al Aswad

أصبحت أصاب بالغثيان من فرط لزوجة هذا الكائن البغيض، ضاقت علي الدنيا فلم أعد أرى سوى خديه المكتنزين يهتزان كلما تحدث، ولا تتركني صورته بعد أن تختفي، إلا بآلاف التساؤلات عن نوع الكائنات الحية التي يخبئها بين شدقيه.

كلامه غير المترابط والذي نادرا ما يكوّن جملة عربية سليمة، تستطيع أن تخرج منها بأي معنى، يجعلك تعتمد كليا على تعبيرات وجهه في محاولة فهم أي شيء على الإطلاق. في كل الأحيان لا يبقى منه غير ذلك: تقطيب حاجبين، أو ارتجافة دهون مُساء توزيعها، تتلمظ عبر الأثير.ع

309027_Large_20150131051535_29