قصة قصيرة حزينة

by Maha Al Aswad

مرة كنت أعرف حد، مخرج صغير، كنا عيال وقتها سن عشرين سنة مثلا. كانت هوايته المفضلة إنه يشتم في يوسف شاهين وعن استعلائه على الجماهير.  قابلته بعد كدا بكذا سنة في مهرجان افلام مستقلة مش فاكرة كان فين. الأوبرا اعتقد.. كان عامل فيلم “روائي قصير” عن “الشذوذ الجنسي” وكيفية علاجه بالرجوع إلى الدين. لسه فاكرة السيناريو الركيك. كمية الناس اللي لابسة جلابيات بيضا كدليل على الطهر والنقاء مقابل الجينز الشيطاني. الموسيقي التصويرية اللي كانت تلاوة قرآنية في أغلب الوقت، وأخيرا، تصفيق الجماهير مع نهاية الفيلم.