لا تتركني وحيدا في البكابورت

by Maha Al Aswad

نظرا لأن مخك مبني على ديفولت إنك لازم تبقى مع حد، وماينفعش تقف لوحدك علشان ولاد الحرام كتير والليل مالوش أمان، فهتختار الثورة بطريقة أنا والإسلاميين على العسكر. بعدها مباشرة تبدأ متلازمة “إديني أي حاجة وأروّح” ومن أعراضها التفاؤل والتمتمة ليلا ونهارا والتسبيح بحمد الثورة والثوار، ورد الفعل المبالغ فيه الناتج عن اختلاق أسباب غير منطقية للفرحة بانتصارات مزعومة . ثم تأتي مرحلة عميقة من نوعها، وهي مرحلة الوقوف وحيدا في البكابورت متسائلا السؤال الوجودي: أقف مع مين على الإسلاميين، ثم تأتي مرحلة السايكوسيز حيث تقنع نفسك إن الثورة على الإسلاميين ليس لها داعي وفكرة تمت زراعتها في مخك بطريقة شيطانية.  ثم مرحلة الغطس والبلبطة في البكابورت.